مصادر: مرشحون حزبيون لرئاسة الحكومة حاولوا اجراء (صلح) مع السيستاني لكنه رفضهم جميعهم

مصادر: مرشحون حزبيون لرئاسة الحكومة حاولوا اجراء (صلح) مع السيستاني لكنه رفضهم جميعهم

بغداد/ الغد برس:

كشفت مصادر سياسية، اليوم الثلاثاء، ان بعض المرشحين الحزبيين لمنصب رئيس الحكومة بدلا عن عادل عبد المهدي حاولوا الحصول على تزكية المرجع الديني الاعلى علي السيستاني واجراء "صلح" معه، فيما بين ان المرجع رفض مقابلة أي سياسي.

 

وقالت المصادر لـ"الغد برس" إن "مرشحين حزبيين عدة لمنصب رئيس الوزراء، تحركوا عبر بعض الشخصيات الدينية لاجراء مصالحة مع السيستاني للحصول على تزكية بشأن رئاسة الحكومة".

واضافت ان "المرشحين اتصلوا بقيادات دينية مقربة من السيستاني لغرض الصُلح معه، لكن السيستاني رفض اجراء مقابلة معهم وابلغهم ان رفض المرجعية الدينية مستمر".

وبينت المصادر ان "القيادات الدينية أبلغت بعض القيادات السياسية بأن رفض المرجعية الدينية ضد الشخصيات السياسية المرشحة لرئاسة الوزراء مازال مستمرا، وان المرجعية ستبقى تُنبّه إلى طريق المصالح العليا للشعب".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار