تولر: نينوى لها النصيب الاكبر من فرص الاستثمار الامريكية

تولر: نينوى لها النصيب الاكبر من فرص الاستثمار الامريكية

بغداد/ الغد برس:

أكد السفير الامريكي في العراق، ماثيو تولر، اليوم الاربعاء، ان محافظة نينوى سيكون لها النصيب الاكبر من الفرصة الاستثمارية الامريكية، مشيرا الى سعي واشنطن لتطوير العلاقات مع بغداد في شتى المجالات.

وقال تولر في منتدى نينوى الاستثماري الذي انطلقت اعماله اسم في محافظة أربيل، برعاية الوكالة الامريكية للتنمية الدولية وبمشاركة واسعة لرجال الاعمال والمسؤولين في محافظة نينوى والمستثمرين الدوليين والاقليميين والمحليين "امريكا عازمة على تطوير العلاقات مع العراق، ونينوى سيكون لها النصيب الأكبر في الحصول على فرص الاستثمار".

وأضاف "الولايات المتحدة الامريكية تسعى دوما الى توفير الأرضية المناسبة لتشجيع الاستثمار في نينوى والمنطقة وتعمل على تذليل العقبات امام الجميع وتقديم ضمانات تعجل من البناء والاعمار وبالتالي تحقيق الأفضل".

واشار الى ان "مبادرة تسهيل الاستثمار في نينوى وسعت نطاق جهودها المستمرة لدعم التنمية الاقليمية من خلال افتتاح مراكز اضافية لتطوير الاعمال في منتدى نينوى للاستثمار، حيث ان هذه الجهود ستساعد بإنعاش القطاع الخاص في نينوى".

من جانبه، قال نائب رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان قوباد طالباني "الولايات المتحدة ما تزال حليفا قويا في دعم العراق وإقليم كوردستان في شتى المجالات لاسيما الاعمار".

واضاف "إقليم كردستان يسعى دوما ان يسهم في إعادة اعمار محافظة نينوى وعاصمتها الموصل التي مصدر قوتها بما تضمه من اقليات عدة وان اجتماع المستثمرين والمسؤولين في أربيل إشارة واضحة لأهمية المرحلة القادمة بالنسبة لمحافظة نينوى والمنطقة بشكل عام".

واشار الى ان "إعادة الاعمار سيساعد في إعادة النازحين الى ديارهم وتماسك المجتمع والقضاء على البطالة والقضاء على مشاكل ومعوقات عدة".

بدوره، لفت محافظ نينوى نجم الجبوري، الى ان "نينوى هي ثاني أكبر محافظات العراق وقد تأثرت كثيرا جراء الحرب على تنظيم داعش وهذا أضر ببناها التحتية وجميع مرافق الحياة فيها".

وتابع "اليوم تواجه نينوى تحديات كبيرة جدا وهي بحاجة الى الاستثمار للنهوض من جديد".

واكد الجبوري "استقرار الوضع الأمني في نينوى بفعل مساعدة السكان، فالمحافظة لم تعد حاضنة للإرهاب لان سكان الموصل اليوم موالين للقوات الأمنية، التي على اتم الجهوزية بتشكيلاتها وصنوفها كافة".

وأضاف "الموصل فيها استثمار واعد وتمتلك الأرضية المناسبة للعمل وخير مثال على ذلك المنظمات الدولية التي تعمل على ارض الواقع وشركات الاستثمار التي تعمل في الحقول النفطية بناحية القيارة".

ودعا الجبوري الجانب الأمريكي الى "دعم واقع الاقتصاد في محافظة نينوى وخلق فرص العمل وعرضها على المستثمرين للنهوض من جديد وتجاوز التحديات".

واعلن استعداد حكومة نينوى المحلية لتقديم كافة التسهيلات امام المستثمرين والشركات التجارية للعمل وتنفيذ مشاريعها وتحقيق أهدافها بشكل واضح.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار