عربي ودولي 2019/12/20 03:17:24 م طباعة 206

أردوغان: وجود حفتر في ليبيا ليس شرعيا

أردوغان: وجود حفتر في ليبيا ليس شرعيا

متابعة/ الغد برس:

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، إن قائد الجيش الليبي المشير خلفية حفتر لا يحظى بشرعية سياسية في ليبيا، محذرا من محاولات إضفاء الشرعية عليه، على حساب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب زيارته إلى ماليزيا، حيث قال أردوغان إن "حفتر ليس سياسيا شرعيا، وهناك من يسعى لإضفاء الشرعية عليه، بينما السراج قائد وممثل شرعي"، وفقا لوكالة "الأناضول" الرسمية.

وحذر أردوغان أن هناك محاولات من قبل جهات، لتجاهل حكومة فائز السراج المعترف بها دوليا، موضحا أن مصر والامارات وفرنسا وإيطاليا، منخرطة في هذا الأمر.

وأعرب الرئيس التركي عن أسفه لـ"انخراط روسيا أيضا في هذا الأمر بشكل غير معلن" على حد زعمه.

وقال إن بلاده لا يمكن أن تلزم الصمت حيال من وصفهم بمرتزقة مثل مجموعة "فاغنر" التي ادعى أن روسيا تساندها دعما لقوات الجيش في ليبيا، على حد قوله.

واستكمل "هذا هو الوضع ولن يكون من الصواب أن نلزم الصمت في مواجهة كل هذا. فعلنا أفضل ما يمكننا حتى الآن وسنواصل ذلك".

تأتي تصريحات إردوغان بعد يوم من إعلان الحكومة الليبية المعترف بها دوليا أنها صدقت على اتفاقية أمنية وعسكرية بين أنقرة وطرابلس مما يفتح المجال لمساعدة عسكرية تركية محتملة.

وتتصدى الحكومة في طرابلس لحملة بدأها الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر منذ أشهر.

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الروسية، اليوم بأن الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وحكومة الوفاق الليبية وكذلك إمكانية إدخال القوات التركية إلى ليبيا تسبب قلقا كبيرا لموسكو.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار