عربي ودولي 2019/12/21 12:43:19 م طباعة 1488

تقرير أمريكي: صواريخ إيران ستردع القبة الحديدية الإسرائيلية

تقرير أمريكي: صواريخ إيران ستردع القبة الحديدية الإسرائيلية

متابعة/ الغد برس:

حذرت مؤسسة أبحاث أمريكية متخصصة، اليوم السبت، من أن الصواريخ الذكية التي تصنعها إيران وتزود بعض جماعاتها في المنطقة بها، قادرة على تحييد منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي الإسرائيلية.

وقالت "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات"، في تقرير تناقلته وسائل اعلام عربية وغربية، ان الاستخبارات الإسرائيلية "تعرف أن إيران زودت بعض ميليشياتها في المنطقة بأعداد قليلة من تلك الصواريخ، باستثناء حزب الله اللبناني الذي يعتقد بأنه يملك ترسانة كبيرة منها".

ولفت التقرير إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي استطاع أن يوقف مشاريع إيرانية كثيرة لإقامة مصانع صواريخ موجهة في سوريا ومناطق أخرى، لكنه أوضح أن تل أبيب تواجه مهمة شبه مستحيلة في إيقاف إنتاج هذه الصواريخ بشكل كامل، أو تزويد الميليشيات الموالية لإيران في المنطقة بها.

واعتبر أن إسرائيل "تتردد في شن هجمات شاملة على قواعد الصواريخ التي يملكها حزب الله في جنوب لبنان أو حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بدعوى أن ذلك قد يؤدي إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين، ما سيؤثر بشكل سلبي على صورتها في العالم".

وقال التقرير: "مع تزايد أعداد الصواريخ الموجهة العالية الدقة التي تملكها الميليشيات الحليفة لإيران، فإن عصر هيمنة القبة الحديدية بدأ يشهد نهايته.. وبالطبع، هذا لا يعني أن إسرائيل ستتوقف تمامًا عن استخدام هذه المنظومة لحماية نفسها من تلك الصواريخ، إلا أنه في غياب أي تحسينات كبيرة في قدرات منظومة القبة الحديدية، فإن القيادة الإسرائيلية لن تتمتع مجددًا بالوقت الكافي لدراسة خياراتها عندما تبدأ الصواريخ الموجهة تنهمر عليها".

ورأى التقرير أنه في أي مواجهة، ومع سقوط الصواريخ الموجهة إلى أهداف استراتيجية، فإن القيادة الإسرائيلية سترزح تحت ضغوط الرأي العام الذي سيطالب برد مماثل، ما سيدفعها إلى "القيام برد سريع وقوي للغاية، وهو ما سيزيد من احتمال حدوث أخطاء على الأرض من شأنها أن تتسبب باندلاع حرب شاملة على أكثر من جبهة في المنطقة".

وأشار إلى أنه في حال فشلت إسرائيل في وقف مشروع الصواريخ الموجهة الإيرانية ومنع وصولها بأعداد كبيرة إلى الميليشيات الموالية لطهران، فإن طبيعة الحرب المقبلة ستكون مختلفة كليًا.

واختتم التقرير "كانت إسرائيل دومًا قادرة على تحديد بداية ونهاية المواجهة لإيران بشكل أو بآخر، مع المنظمات الموالية، نظرًا لقدرة منظومة القبة الحديدية على اعتراض معظم صواريخها، لكن الآن وقد بدأت الصواريخ الذكية العالية الدقة تدخل الخدمة بأعداد متزايدة، فإن إسرائيل ستجد نفسها قريبًا غير قادرة على فرض شروط الحرب".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار