الفتلاوي تطالب بالكشف عن اسرار الطائرة الروسية المحملة بالأسلحة

الفتلاوي تطالب بالكشف عن اسرار الطائرة الروسية المحملة بالأسلحة

الغد برس/ بغداد: طالبت النائب المستقل حنان الفتلاوي، الخميس، بالكشف عن ملابسات واسرار الطائرة الروسية المحملة بأطنان الأسلحة في مطار بغداد، وفي حين اوضحت أن اية طائرة لا يمكن لها ان تهبط الا عند معرفة حمولتها والهدف من رحلتها، تساءلت عن محاسبة الجهات المقصرة من عدمه وعن المصدر الذي سمح لها بالهبوط.


وقالت الفتلاوي لـ"الغد برس"، إن "عملية احتجاز الطائرة الروسية في مطار بغداد مر مرور الكرام مع انه موضوع خطير"، لافتة الى انه "لو حصل في دولة اخرى لأصبح حديث الساعة، غير أنه تم تجاهله لأنه حصل في العراق".


وطالبت الحكومة بـ"توضيح القضية، ومن اعطى الموافقة للطائرة بالهبوط ، مع علمنا أن أية طائرة لا تهبط الا بموافقات رسمية بعد التعرف على ماهية الحمولة فيما لو كانت مسافرين ام شحن".


وتساءلت الفتلاوي "لمن كان من المفروض ان تسلم هذه الاسلحة هل للحكومة العراقية ام لداعش ام للمتجرة بها، وما هي اجراءات الحكومة العراقية وهل تمت مخاطبة الجهات الروسية، وهل تمت محاسبة الجهات المتورطة بالموضوع؟". 


ودعت الحكومة الى "اعلان تفاصيل القضية للرأي العام بشفافية واعلان الجهات المتورطة فيها وبأسرع وقت".


وكانت وسائل اعلام كشفت، امس الاربعاء، أنها علمت باحباط محاولة ادخال 40 طنا من الاسلحة المتوسطة والخفيفة الى الاراضي العراقية عبر طائرة روسية، فيما اكد مصدر مطلع أن الطائرة وبعد أن رفض مطار السليمانية هبوطها اتجهت إلى مطار بغداد وهبطت للتزود بالوقود، وهناك امر رئيس الوزراء حيدر العبادي بحجزها وفتح تحقيق بالموضوع.



اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار