الفايز: الجميع مدعو إلى المصالحة الوطنية باستثناء الملطخة أيديهم بدماء العراقيين

الفايز: الجميع مدعو إلى المصالحة الوطنية باستثناء الملطخة أيديهم بدماء العراقيين

الغد برس/ بغداد: اكد النائب عن ائتلاف المواطن عامر الفايز، الجمعة، أن جميع الأطراف معنية بالمصالحة الوطنية باستثناء الملطخة أيديهم بدماء الشعب العراقي، مشددا على ضرورة الالتزام ببنود واتفاقات مؤتمرات المصالحة الوطنية.


وقال الفائز لـ"الغد برس"، إن "جميع الأطراف معنية بالمصالحة الوطنية من الفصائل والكتل السياسية والمكونات العراقية، باستثناء الملطخة أيديهم بدماء العراقيين الذين يجب أن يقفوا أمام القضاء للنظر بقضاياهم ونيل جزاؤهم العادل".


وأضاف أن "عقد مؤتمرات المصالحة الوطنية ليس كافي من دون وجود إرادة من الكتل السياسية بتنفيذ البنود والاتفاقات التي تخرج بها هذه المؤتمرات، أما بغياب الإرادة فيمكن القول عنها مجرد زوبعة إعلامية وتصريحات وفوضى لا غير"، مشيرا إلى أن "الوقت ملائم لعقد مؤتمرات المصالحة الوطنية".


وأضاف أن "تنفيذ الاتفاقات والبنود سيجعلنا في موقع القادر على القضاء على إرهاب داعش ومن معه لتخليص الإنسانية منهم"، مؤكدا على "ضرورة المضي قدما في المصالحة الوطنية خاصة وان العراق يواجه خطر الإرهاب الأعمى الذي طال الجميع".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار