عربي ودولي 2020/01/12 04:26:30 م طباعة 633

نصر الله: المهندس كان يعتبر نفسه تلميذا وجنديا لدى سليماني

نصر الله: المهندس كان يعتبر نفسه تلميذا وجنديا لدى سليماني

بغداد/ الغد برس:   

أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الاحد، أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني كان شريكاً كاملاً في تحرير جنوب لبنان عام 2000، ثم في غرفة قيادة المقاومة طيلة أيام عدوان العام 2006.

 

وقال نصر الله، وفي ذكرى أسبوع على مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، إن "معرفة قيادات المقاومة بالشهيد سليماني بدأت عام 1998 عندما تولى مسؤولية "قوة القدس"، وكان واحداً كسائر المجاهدين في ذروة عمليات المقاومة في جنوب لبنان".

وتابع "لعب الشهيد سليماني دوراً كبيراً في التطور النوعي للمقاومة بعد تحرير الجنوب" مضيفا أن "سليماني وخلال عدوان العام 2006 "اتصل بنا وقال إنه يريد المجيء إلى لبنان وبقي معنا كل أيام العدوان".

وبين ان "تنظيم داعش الذي كان وما زال صنيعة أميركية ومدعوماً من دول في المنطقة"، كان سليماني قائداً مركزياً في المعركة ضده في العراق".

ولفت الى انه "أتمنى على مسعود بارزاني أن يكون شاكراً لجميل الشهيد سليماني،ويتذكر إعانته لاقليم كردستان العراق عندما كان داعش على حدوده".

ورأى أيضاً أن العراق هو الاولى بعد ايران بالرد على جريمة اغتيال سليماني والمهندس، مضيفاً "علينا ان نعلم ان واشنطن ستحاول تعطيل الموقف التاريخي لبغداد بطلب خروج القوات الاجنبية".

واشار الى إنه "بات على محور المقاومة ان يبدأ العمل، وقوى المقاومة جادة في الهدف الذي طرحته"، مضيفاً أن "الادارة الاميركية والقتلة سيدفعون الثمن غالياً وسيكتشفون أنهم اخطأوا التقدير".

وأكد أن "البديل عن رحيل الاميركيين عامودياً هو الرحيل أفقيا والمسألة مسألة وقت".

وعن المهندس، قال نصر الله ان "المهندس كان يعتبر نفسه تلميذا وجنديا لدى سليماني".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار