الكعبي للسفير الالماني: سنعيد النظر بالتعاون العسكري مع الدول الصديقة باستثناء امريكا

الكعبي للسفير الالماني: سنعيد النظر بالتعاون العسكري مع الدول الصديقة باستثناء امريكا

بغداد/ الغد برس:

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الاربعاء، ان القرار النيابي الاخير سيسمح بتنظيم واعادة النظر في طبيعة التعاون العسكري والامني مع الدول الصديقة مستقبلا عدا الولايات المتحدة الاميركية.

وذكر مكتب الكعبي في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان الاخير "استقبل في مكتبه ببغداد، السفير الالماني الجديد في العراق، اوله دييل، واكد ان قرار مجلس النواب الاخير الخاص بإجلاء القوات الاجنبية بشكل كامل جاء بعد سلسلة من الخروق للسيادة العراقية و التصرفات المنفردة والمنفلتة للقوات الاميركية داخل البلاد".

وتابع ان "الجميع متفق على الدور المهم الذي مارسته الدول الصديقة خلال الحرب ضد الارهاب ودعمها لأمن واستقرار العراق"، مؤكدا ان "القرار النيابي الاخير سيسمح لتنظيم واعادة النظر في طبيعة التعاون العسكري والامني مع الدول الصديقة مستقبلا عدا الولايات المتحدة الاميركية".

ودعا الكعبي الحكومة الألمانية الى "المزيد من التعاون الاقتصادي والاستثماري مع العراق وعدم الاقتصار على قطاع واحد مثل الطاقة او الصناعة بل شمول كافة القطاعات سيما القطاع المصرفي والتجاري والصناعي والثقافي"، لافتا الى "اهمية تسهيل مهمة رجال الاعمال والتجار العراقيين مع الجانب الالماني خدمة لمصلحة البلدين الصديقين".

اترك تعليق

ذات صلة