حقوق الانسان النيابية تحذر من تسييس القضاء وتؤكد: سيؤدي الى انهيار الدولة

حقوق الانسان النيابية تحذر من تسييس القضاء وتؤكد: سيؤدي الى انهيار الدولة

بغداد/ الغد برس:

طالبت النائبة يسرى رجب، عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية، اليوم الخميس، القضاء العراقي بأداء واجبه في حماية الدستور وحقوق الإنسان وحماية أداءه واستقلاليته بعيدا عن الضغوط والتدخلات السياسية.

وقالت النائبة رجب  في بيان تلقته "الغد برس"، انه "في الوقت الذي نهنئ القضاء بيومه ونشيد فيه بدور القضاء في تطبيق القانون ومحاسبة المتجاوزين على القانون وحماية مصالح المواطنين وحقوقهم في المحاكم التابعة له والحد من ظاهرة الدكات العشائرية وحماية الناس من اللجوء البعض  إلى القوة بدلا من القانون للحصول على حقوقهم ومحاسبة مرتكبيه وفق المادة ٤ إرهاب  ، فاني أدعو القضاء العراقي إلى الاستمرار في عمله في حماية حقوق الإنسان والدستور ومحاسبة الفاسدين وتنفيذ القرارات القضائية دون الخضوع لأي ضغوط سياسية أو حزبية".

وشددت رجب على أن "القضاء العراقي بإمكانه التصدي وحل جميع المشاكل التي يعاني منها العراقيين وفق القانون والدستور"، منبهة إلى أن "القانون وضع حقوقا على الجميع ويحاسب من يخالف أو ينتهك هذه الحقوق تحت أي عنوان كان".

واشارت رجب إلى أن "وجود الدولة وحماية هيبتها مرتبط بوجود القانون وقضاء مستقل وعادل"، مؤكدة على أن "قوة الدولة وعمل مؤسساتها بشكل مهني دليل على قوة القضاء واستقلاليته".

وحذرت من أن "تهاون القضاء أو ضعفه ستؤدي إلى انهيار الدولة وخروقات فاضحة في حقوق الإنسان وضياع المكتسبات الديمقراطية بعد عام ٢٠٠٣"، لافتة إلى أن "القضاء العراقي يتحمل المسؤولية عن أي انتهاك لحقوق الإنسان أو للدستور والقانون ويجب محاسبة المسؤولين من قبل المجلس الأعلى للقضاء واختيار العناصر والقضاة الشجعان والمهنيين والمستقلين من احل ضمان تنفيذ القانون ومنع التجاوز عليه أو انتهاكه".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار