سارة دنف 2020/02/07 02:06:25 م طباعة 2139

كيف سيكون عيد الحب لعام 2020 لكل برج من الأبراج؟

كيف سيكون عيد الحب لعام 2020 لكل برج من الأبراج؟

اليكم توقعات خبيرة الفلك سارة دنف ليوم عيد الحب

الحمل

يوم الحب سيسبب لك صداعا، لا تبالغ في الاعتماد على حظك بل خطّط لقضاء سهرة رائعة مع إبقاء الخطط الرئيسية إلى الحدّ الأدنى، وأريح رأسك وعقلك الذي عمل بشكل مفرط، تحتاج إلى استراحة لتكن ليلة بسيطة.

 

الثور

قد تشعرك بعض الأشياء بالتوتر الشديد مع أصدقائك المقرّبين أو غيرهم من الأشخاص خلال هذه الفترة، حيث إن هذه الفترات غالباً ما تعيد فتح الجروح القديمة وتسبب التوترات البالغة وقد يبرز الى السطح جدال قديم مع صديق. ننصحك بتجنّب الجدال معه حتى يقول الطرف الآخر كل ما لديه. بعدها اعتمد الى حل المسألة بلطف. إذا كانت هناك امور عالقة غير محلولة، توقع وجوب معالجتها.

 

الجوزاء

التغاضي عن الأخطاء والمحاولات الفاشلة للتواصل في مكان العمل قد يضطرك لتحمل أخطاء زملائك وهو شعور غير رومانسي بالتأكيد، لهذا الموسم. كما أن قضايا غير منظورة في العمل قد تقف في طريق خططك الرومانسية، لذا يمكنك الاحتفال لاحقًا في المساء، خصوصاً أنه لا يزال بإمكانك الاستمتاع ببعض المرح في يوم الحب.

 

السرطان

يُعتبر السفر بدون عقبات رئيسية أمرًا بالغ الصعوبة أثناء تراجع عطارد، وللأسف، قد تتعرض خطط عطلة نهاية الأسبوع لفشل كبير. يحذر من أن خططك لقضاء إجازة رومانسية قد تضعف. لكن هذا جيد، اذ يمكنك التخطيط لأمسية في مكان اقامتك. لذا، كن مرن، فلا يزال بإمكانك قضاء ليلة رومانسية دون الحاجة إلى مغادرة المدينة.

 

الاسد

برامجك غير واضحة، والتواصل مع الآخرين بات أكثر فوضوية، وكل هذه الخطط لقضاء ليلة يوم الحب، تشعرك بأنك غريب للغاية. أبقي عواطفك تحت السيطرة، وحاول وضع حدود لنفسك وللآخرين، فليس هناك فائدة من محاولة إنجاح خطط حكم عليها بالفشل. لا تقلق بشأن أمور مختلفة، عدا عن تحمل مسؤولية خططك وإجراءاتك وضبط الحدود.

 

العذراء

عطارد هو كوكبك الحاكم، وبالتالي فإن لعبة تراجعه تضربك بأسوأ الطرق في موسم يوم الحب هذا، بخاصة عندما يتعلق الأمر بالشريك أو الحبيب. فالشخص الذي تفك به لا يمنحك أي اهتمام، وهناك الكثير من الإشارات المختلطة وسوء الفهم، لذا حاول ألا تأخذي الامور بمنظور شخصي.

 

الميزان

تثير التأثيرات الغريبة المعتادة لتراجع عطارد جنونك يا مولود برج الميزان. لذا حين يأتي يوم الحب، يجب عليك إعطاء الأولوية للاسترخاء وقضاء بعض الوقت المميّز في تدليل نفسك مع الشريك.

 

العقرب

يتزامن تراجع عطارد مع ظهور أحباء سابقين لسوء الحظ، لذلك احذر من العلاقات السابقة التي تطاردك، وتحاول تخريب امورك الحالية، مما سيعرقل خططك مع الحبيب الجديد.

 

القوس

يحبط تراجع عطارد رغبتك الاحتفالية بموسم يوم الحب، وهذا جيد. تشعر بحاجتك إلى التوقّف والتمتع بخصوصية تامة، بخاصة أنك في مزاج لقضاء بعض الوقت في المنزل، بعيدا عن الأضواء. لكن هذا لا يعني أن الشريك لن يحتفل معك.

 

الجدي

إن خطوة تراجع عطارد أشبه بالجحيم عندما يتعلق الأمر بالتواصل الواضح، وستشعر بآثار ذلك بشكل قويّ في موسم يوم الحب هذا، يحذّر من انتشار الأقاويل. لكنك ستكتشف الحقيقة حتماً، فلا تتطرق إلى الشائعات التي تمرّ عليك، وابق منفتح في محادثاتك مع حبيبك وأصدقائك المقرّبين، وستتجاوز كل شيء في يوم الحب.

 

الدلو

إن التحكّم بالأموال أمر صعب أثناء عملية تراجع عطارد، حيث يتوجه تفكيرنا ليكون غير واضح مع مواجهة عقبات عدة. لسوء الحظ، يمكن أن يؤثر ذلك على هامش الحرية لديك في اتخاذ ترتيبات يوم الحب. يحذر من أن "أموالك قد تعيقك عن خطتك"، ما سيكون بمثابة صدمة، كونك لا تشعر بأنّ حسابك المصرفي يتضاءل. خطط لقضاء ليلة ممتعة بسعر رخيص بدلاً من ذلك.

 

الحوت

إن وضع خطط قوية ليوم الحب يبدو مستحيلًا في الوقت الحالي، خاصة مع هذا الحدث، قد تشعر بالارتباك حول كيفية الاحتفال بيوم الحب وعما إذا كنت ترغب في إمضائه مع الأصدقاء أو مع الحبيب. طالما أنك مرن ولا تولي ميلا كبيرا لخطط محددة، ستجد أن الأمور تنتهي في نصابها.

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار