عربي ودولي 2020/02/14 03:32:04 م طباعة 267

العفو الدولية: الجيش النيجيري انتهك حقوق الانسان في مواجهته للإرهاب

العفو الدولية: الجيش النيجيري انتهك حقوق الانسان في مواجهته للإرهاب

متابعة/ الغد برس:

اكدت منظمة العفو الدولية، اليوم الجمعة، أن الجيش النيجيري أحرق قرى وأجبر مئات على النزوح خلال معركته مع الإرهاب في شمال شرقي البلاد.

وتعرض الجيش النيجيري مرارا لاتهامات بانتهاك حقوق الإنسان في صراعه المستمر منذ عشر سنوات مع جماعة "بوكو حرام" ومع فرع تنظيم "داعش" الإرهابي في غرب أفريقيا.

وأدت اتهامات سابقة إلى تحقيقات من جانب المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وعرقلت قدرة نيجيريا على شراء أسلحة مما سبب شعورا بالإحباط لدى قادة جيشها، غير أن من النادر صدور إدانات للجنود كما نفى الجيش مرارا ارتكاب مخالفات.

وقالت منظمة العفو الدولية إن جنودا نيجيريين دمروا ثلاث قرى بعدما أجبروا مئات الرجال والنساء على ترك منازلهم في ولاية بورنو بشمال شرق البلاد في كانون الثاني.

كما ذكرت أنها أجرت مقابلات مع 12 ضحية واستعرضت صورا التقطتها الأقمار الصناعية أظهرت عدة حرائق كبيرة في المنطقة ودمارا أصاب كل مبانيها تقريبا.

وقالت أوساي أوجيجو، مديرة العفو الدولية في نيجيريا في بيان اليوم، عن تحقيق للمنظمة، "إن هدم قرى بأكملها والتدمير المتعمد لمنازل مدنية وإجبار سكانها على النزوح دون مبرر عسكري ضروري، أعمال صارخة ينبغي التحقيق فيها باعتبارها جرائم حرب محتملة".

 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار