رياضة 2020/02/15 12:59:12 م طباعة 389

مملكة مانشستر ستي.. ماذا بعد العقوبة؟

مملكة مانشستر ستي.. ماذا بعد العقوبة؟

متابعة/ الغد برس:

أكد تقرير صحفي إنجليزي، أن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري الأبطال ينذر بتفكك الفريق خلال الصيف المقبل.

 

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قد قرر حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا، لمدة موسمين، وتغريمه 30 مليون يورو، بسبب اختراقه قواعد اللعب المالي النظيف.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن "مانشستر سيتي على أعتاب تداعيات هائلة بعد العقوبة القارية، على رأسها رحيل نجوم الفريق، لأن كل لاعب سيفكر كثيرًا في مستقبله، ومن الصعب قبول البقاء عامين دون المشاركة في أقوى بطولة قارية للأندية في العالم".

وأشارت إلى أنه "كان هناك شك كبير بشأن مستقبل ليروي ساني مع السيتي، لا سيما أن اللاعب ارتبط في الصيف الماضي بالانتقال إلى بايرن ميونخ".

وأوضحت أن "رحيل ساني الآن باتت نسبته كبيرة، كما أن سعر اللاعب العائد من إصابة طويلة سيشهد انخفاضًا مقارنة بالصيف الماضي".

وقالت الصحيفة، إن "رحيم سترلينج أيضًا سيطرق أبواب الرحيل، لا سيما أنه يحظى بإعجاب الجميع في أوروبا، ولكن الجناح الإنجليزي ربما يختار الانضمام إلى ريال مدريد أو برشلونة أو باريس سان جيرمان".

ووضعت "ذا صن" كيفن دي بروين ضمن أفضل 10 لاعبين في العالم الآن، وشددت على أن "كل أندية العالم ترحب بانضمام لاعب بكفاءة النجم البلجيكي، وسيبدأ الصراع عليه عند إدراك أنه متاح في الميركاتو".

وستكون الفرصة مواتية أمام سيرجيو أغويرو ونيكولاس أوتاميندي لتحقيق حلم قديم، سبق أن صرحا به من قبل، وهو العودة للاعتزال في الأرجنتين رفقة إنديبندينتي وريفر بليت.

وأكدت الصحيفة أن "مهمة دافيد سيلفا وكلاوديو برافو ستكون أسهل في مانشستر سيتي، لأن الثنائي سيرحل بعد انتهاء عقديهما مع النادي الإنجليزي".

وعلى مستوى الجهاز الفني، سيكون مصير المدرب بيب غوارديولا أيضًا محل شك، لا سيما أنه ارتبط مؤخرًا بالانتقال لقيادة يوفنتوس.

وتزعم "ذا صن" أن "غوارديولا قد يجد نفسه في طريق العودة إلى برشلونة، خاصة أن كيكي سيتين، المدرب الجديد للبارسا، لم يقدم أداء مقنعًا حتى الآن".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار