محليات 2020/02/15 08:47:16 م طباعة 418

بعد انقطاع لـ ١٦ عاماً.. دخول قاطرات السكك الى القيارة ومصفاها لنقل المنتجات النفطية

بعد انقطاع لـ ١٦ عاماً.. دخول قاطرات السكك الى القيارة ومصفاها لنقل المنتجات النفطية

بغداد/ الغد برس:

اعلن وزير النقل، عبدالله لعيبي، اليوم السبت، انجاز مشروع سكك مصفى القيارة امتداد لخط سكك رصيف رقم 11 في الموانئ العراقية لنقل المشتقات النفطية إلى عموم المحافظات .

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي اقيم في المحطة العالمية للسكك الحديد، وتابعته "الغد برس" إن "هذا الخط من الخطوط الاستراتيجية والحيوية لنقل المشتقات النفطية عبر احواض السكك التخصصية إلى عموم المحافظات بواسطة القطارات"، مبيناً ان هذا "الانجاز يعتبر دعم للأقتصاد العراقي وبداية صفحة جديدة في هذا المضمار الحيوي لاعادة الحياة للمناطق الشمالية التي تضررت بناها التحتية بسبب عبث عصابات داعش بخطوط السكك وابنيتها".

واشار وزير النقل، الى "إعادة تأهيل السداد الترابية المنجرفة ومد حديد السكة والعوارض الكونكريتية المتضررة وإزالة العبوات الناسفة وتفجير البعض منها بالتنسيق مع قيادة قوات الجهد الهندسي فضلا عن ازالة السواتر الترابية واعادة تاهيل مقتربات جسر الجرناف ودفنها بحدود 7 الى 12 متراً وتعويض المفاصل والجسور المتضررة لتسهيل فتح خطوط السكة وبذلك تم تسيير القطارات التجريبية التي تكللت بنجاح وانسيابية عالية في السير".

وبين انه "تم تأهيل وإعادة بناء خطوط السكك للمناطق الشمالية المتضررة للنهوض بواقع السكك ابتداء من الخطوط الممتدة من محطة قطار بيجي والواصلة عبر محطات (الجرناف ووادي المر ومحطة القيارة وصولا إلى مصفى القيارة )".

يذكر ان وزارة النقل اعادت تأهيل خطوط السكة بطول (140) كيلو متر حيث يتضمن هذا القطاع (7) محطات الأول من محطة بيجي إلى محطة حليوات ومن (محطة حليوات إلى محطة عين الدبس ومن محطة عين الدبس إلى تلول البق ومن تلول البق الى الجرناف ومن الجرناف الى وادي المر وصولا إلى محطة سكك القيارة بمسافة 180 كم إلى مصفى القيارة.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار