السليطي: وزارة النفط حرمت ذي قار من آلاف فرص العمل بإهمالها تطوير مصفى الناصرية النفطي

السليطي: وزارة النفط حرمت ذي قار من آلاف فرص العمل بإهمالها تطوير مصفى الناصرية النفطي

بغداد/ الغد برس:

اكد النائب عن محافظة ذي قار صادق السليطي، اليوم الأحد، أن وزارة النفط حرمت أبناء الناصرية من الاف فرص العمل بأهمالها تطوير مصفى المحافظة النفطي.

 

وقال السليطي في حديث لـ"الغد برس"، إن "الشركة الكندية التي تقدمت لاستثمار مصفى الناصرية النفطي وبكفالة احد البنوك الصينية ورغم دارسة العرض لمدة عامين، الا انه في الاخير رفضت الوزارة التعامل معها".

وبين، أن "سبب الرفض يعود إلى عدم اقتناع الوزير الحالي ثامر الغضبان، بالعرض المقدم من قبل الشركة بل انه توقع عدم قدرتهم على تنفيذ المشروع كما حصل مع شركة أخرى فشلت في استثمار مصفى العمارة".

وأشار السليطي، إلى أن "الوزارة لم تتخذ خطوات لتطوير مصفى الناصرية الحالي وزيادة طاقته الإنتاجية ونصب وحدة تحسين البنزين بحجة أنها ستشرع بإحالة مصفى الناصرية الاستثماري بطاقة ١٥٠ الف برميل، الا انه لم يتحقق اي شيء حتى الان من هذه الوعود".

وأضاف عضو تحالف سائرون عن محافظة ذي قار، أن "عدم تطوير المصفى رغم حاجة البلاد الكبيرة للمشتقات النفطية سيكلفنا ملايين الدولارات سنويا، فضلا عن انه يحرم ذي قار من توفير الالاف من فرص العمل".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار