الامم المتحدة تندد باستخدام اسلحة الصيد لقمع المتظاهرين العراقيين

الامم المتحدة تندد باستخدام اسلحة الصيد لقمع المتظاهرين العراقيين

بغداد/ الغد برس:

نددت ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، اليوم الاثنين، باستهداف المحتجين بأسلحة الصيد في ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها وسط العاصمة بغداد.

وقالت بلاسخارت، في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه "تواصل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تلقي إبلاغات ذات مصداقية عن استهداف متظاهرين مسالمين بنادق الصيد على الطريق بين ساحتيّ التحرير والخلاني في بغداد مساء أيام 14 و15 و16 شباط الجاري".

وأضافت "أدى ذلك إلى إصابة 50 شخصًا على الأقل. كما أصيب عدد من أفراد الأمن، بما في ذلك الكريات من بنادق الصيد أو الحجارة أو قنابل المولوتوف. ووردت من كربلاء أيضًا مزاعم حول استخدام مقذوفات مماثلة مما تسبب في إصابة أكثر من 150 محتجًا في شهر كانون الثاني وحده".

ودانت بلاسخارت "بشدة استخدام بنادق الصيد برصاص الطيور، والتي تسببت مرة أخرى في أعداد كبيرة من الإصابات في الاحتجاجات الأخيرة".

ودعت السلطات إلى "منع استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين عن إساءة استخدام القوة"، مؤكدة ان "استخدام القوة المفرطة المستمر، مع وجود جماعات مسلحة يتم تحديدها بشكل غامض، هو مصدر قلق أمني خطير يجب أن يجب التعامل معه بشكل عاجل وحاسم. يجب حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات ".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار