تحالف القوى العراقية يؤكد على اهمية قبول المتظاهرين بالحكومة المقبلة كشرط لانعقاد جلسة للبرلمان

تحالف القوى العراقية يؤكد على اهمية قبول المتظاهرين بالحكومة المقبلة كشرط لانعقاد جلسة للبرلمان

بغداد/ الغد برس:

اكد تحالف القوى العراقية، اليوم الاربعاء، على اهمية قبول المتظاهرين بالحكومة المقبلة كشرط لانعقاد جلسة للبرلمان.

وقال المكتب الاعلامي للتحالف في بيان تلقته "الغد برس"، انه "أجتمعت الهيئة العامة لتحالف القوى العراقية برئاسة محمد الحلبوسي وبحضور كامل اعضائها ، اليوم ١٩ شباط ٢٠٢٠ ، وأقرت النظام الداخلي للتحالف ، وأنتخبت أعضاء المكتب السياسي وأعضاء الهيئة التنفيذية للتحالف، وناقش المجتمعون ملف تشكيل الحكومة وما تمخض عنه أجتماع القوى السياسية الذي أستضافة رئيس البرلمان يوم أمس".

واكد المجتمعون بحسب البيان على :

- أهمية أن تحضى الحكومة بثقة وقبول الشعب وتلبي طموح المتظاهرين السلميين كشرط لأنعقادجلسة مجلس النواب المخصصة للتصويت على كابينه رئيس مجلس الوزراء المكلف .   

-  ضرورة أن تحضى الحكومة بدعم وأسناد القوى السياسية وشركاء الوطن دون أستثناء أو تغييب أو أقصاء .

- ضرورة أن تضمن الحكومة التمثيل العادل لمكونات المجتمع العراقي وفقا" لأليات وطنية وأضحة ومقبولة من جميع الشركاء السياسيين .   

- تأكيد ألتزام الحكومة بأتخاذ خطوات وأجراءات جادة وفاعلة تضمن عودة آمنة وكريمة للنازحين في مدن ( شمال بابل، سنجار ، يثرب ، العلم والعويسات) وتعويض المتضررين من العمليات والاخطء العسكرية ، وأطلاق سراح والكشف عن مصير المغيبين والمفقودين في ( الرزازة ، والصقلاوية ، السجر وسامراء وجرف الصخر )  ، وأعادة أعمار مدنهم التي دمرها الارهاب .

- ألزام الحكومة بتضمين برنامجها الحكومي أعلانا" وأضحا" وصريحا" لموعد أجراء الأنتخابات البرلمانية المبكرة وخلال سنة من تاريخ تشكيلها .

- ألزام الحكومة بحصر السلاح بيد الدولة والقضاء على كل أشكال الجماعات المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة .

وناقش أجتماع تحالف القوى العراقية، وفقا للبيان، "بعض الأمور التنظيمية الخاصة بمسؤولية لجان التحالف وقررت أستبعاد النائب مثنى عبدالصمد السامرائي من تشكيلات تحالف القوى العراقية".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار