المحلاوي يطالب بتفعيل قانون العفو العام

المحلاوي يطالب بتفعيل قانون العفو العام

بغداد/ الغد برس:

طالب عضو مجلس النواب، عادل خميس المحلاوي، اليوم الخميس، بتفعيل قانون العفو العام وتوسيع مخرجاته والتعجيل بإجراءات تنفيذه بما يضمن اطلاق سراح الابرياء والذين يشكلون في اقل تقدير 70% كحد ادنى من السجناء.

وقال المحلاوي في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "تماشيا مع السياسة المتبعة من قبل خلية الازمة الوزارية لمواجهة وباء كورونا  للتخفيف من التجمعات البشرية وتعاملا مع الخطر المحدق بالسجناء ندعوا الرئاسات الثلاثة ومجلس القضاء الأعلى الاسراع بتفعيل قانون العفو العام وتوسيع مخرجاته والتعجيل بإجراءات تنفيذه وبما يضمن اطلاق سراح الابرياء والذين يشكلون في اقل تقدير 70% كحد ادنى من السجناء وخصوصا  الذين لم يكتمل ثبوت التهم والأدلة عليهم ولم يصدر حكم بهم".

 وأاضاف انه "الانتقال فورا لاتخاذ التدابير القانونية البديلة والمنصوص عليها في القانون العراقي، كإخلاء السبيل، مع التدابير القضائية المعروفة كالوضع تحت الإقامة الجبرية، أو الإفراج بكفالة شخصية اوعقارية لمنع حدوث كارثة محدقة تفتك بالسجناء ولتقليل فرصة تحول السجون إلى بؤر لفيروس كورونا المستجد ومن باب الضرورات تبيح المحظورات  مع مراعاة ان لايشمل العفو الارهابيين والقتلة وسراق المال العام كوننا ليس بصددهم وعلى المستوى الشخصي اعرف العشرات من السجناء ابرياء".

وتابع "انا على استعداد لتكفلهم واتحمل كل التبعات القانونية لذلك كوني اساهم في حفظ انفس بريئة وهو مايفرضة علينا ديننا الحنيف"، مشيرا الى ان "التأخير في ايجاد حلول لاطلاق سراح السجناء الابرياء والبقاء في موقف المتفرج جريمة تتحملها الحكومة واصحاب القرار وكمن يضع إصبعه في عينه ونحملهم النتائج المترتبة على ذلك ونعدها جريمة ابادة جماعية مقصودة وبما يعرضهم للمساءلة القانونية مستقبلا".

وأكد انه "انطلاقا من المسؤولية الشرعية والوطنية نطالب بنقل السجناء من سجن الحوت في الناصرية الى سجن ابو غريب كاجراء فوري والبدء بهذا المقترح من يوم غدا كونه مكتظ جدا في السجناء  وافتقاره للشروط الصحية والطبية والإنسانية فضلا عن توزيع عدد من السجناء الاخرين كلا حسب محافظته وبما يضمن التخفيف من الاكتظاظ البشري الموجود حاليا في سجن الحوت والسجون الاخرى وهذا الامر لايتحمل التاخير".

وشدد انه :يتحتم من خلية ألازمه الوزارية ارسال فريق فوري لتهيأة سجن ابو غريب لاستقبال السجناء من السجون المكتظه بمده لاتتجاوز ٧٢ ساعه ليكون جاهز من كل النواحي ومعلوماتنا يحتاج الى ترميمات بسيطه جدا لاتحتاج الى وقت وتكاليف مالية".

واشار الى انه "ان الاوان للتراحم ورفع الظلم كي يرحمنا الرحمن كون الاستمرار في الظلم يغضب الرب ويعجل في الهلاك مما تصيبنا دعوة مظلوم وما اكثرها في العراق وأن رفع الظلم عن المظلومين من أعظم الاعمال التي توجب نزول الرحمات ودفع الوباء والبلاء الذي يفتك بالانسانية جمعاء".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار