عربي ودولي 2013/08/30 12:18:00 ص طباعة 1321

الاتحاد الوطني الكردستاني يتهم القاعدة في سوريا باختطاف 350 كردياً

الاتحاد الوطني الكردستاني يتهم القاعدة في سوريا باختطاف 350 كردياً

الغد برس/ بغداد: اتهم الاتحاد الوطني الكردستاني ما سماهم بـ"مرتزقة الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة" بالتورط في اختطاف 350 مدنياً كردياَ اثر اشتباكات بين الجانبين، مبيناً أنها اسفرت عن مقتل 10 من "المجموعات المرتزقة" وأربعة مقاتلين من لواء جبهة الاكراد.

وقال المسؤول الإعلامي لحزب الإتحاد الديمقراطي إبراهيم إبراهيم إن "مجموعات مسلحة تابعة لجبهة النصرة ودولة الاسلامية في العراق والشام بحملة اختطاف للمدنيين الكرد في حي المحطة بالقرب من المطحنة وشمالي السكة بمدينة الرقة"، مبينا أن "المصادر تفيد بأن عدد المختطفين الكرد وصل الى أكثر من 350 مدنياً".


وأضاف إبراهيم أن "اشتباكات وقعت بين لواء جبهة الأكراد والمجموعات المرتزقة التي قامت بقصف الأحياء الكردية بقذائف الهاون"، مشيراً إلى أن "الإشتباكات اسفرت عن مقتل 10 عناصر من المجموعات المرتزقة وأربعة من لواء جبهة الاكراد".

وكانت معارك متعددة اندلعت بين الجانبين في فترات متقطعة ادت الى قيام مقاتلين اكراد من طرد عناصر جبهة النصرة والمقاتلين الاسلاميين الآخرين من مدينة راس العين الحدودية مع تركيا الواقعة في محافظة الحسكة.

وتتولى مجالس محلية اجمالا إدارة المناطق الكردية في شمال سوريا منذ انسحاب قوات نظام الرئيس بشار الأسد منها منتصف العام 2012.

وعدت خطة الانسحاب من هذه المناطق تكتيكية بالنسبة للنظام ليستخدم قواته في معاركه ضد مجموعات المعارضة المسلحة في مناطق اخرى من البلاد، وتشجيعا للأكراد على عدم الوقوف الى جانب المعارضين.

ويحاول الاكراد عموما ابقاء مناطقهم في مناى عن النزاع العسكري والاحتفاظ فيه

اترك تعليق

ذات صلة