خاص الغد 2015/03/07 12:27:00 م طباعة 1955

القوات الأمنية تتقدم في الانبار وتسيطر على البغدادي بالكامل

القوات الأمنية تتقدم في الانبار وتسيطر على البغدادي بالكامل

بغداد ـ سالي احمد


دخلت العملية العسكرية لتحرير محافظة صلاح الدين من عناصر تنظيم داعش يومها الثامن، حيث قطعت القوات الأمنية بمساندة قوات الحشد الشعبي ومسلحي العشائر شوطاً مهماً ببلوغ مرحلة حصار المدينة تمهيداً لتطهيرها من مقاتلي داعش. بينما تقدمت القوات الأمنية في محافظة الانبار لاستعادة بعض المناطق المحتلة، إذا تمكنت أمس من السيطرة على ناحية البغدادي بشكل كامل.

وقال مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، إن "قواتاً أمنية مشتركة من قيادة عمليات دجلة وعمليات سامراء وصلاح الدين والحشد الشعبي وعشائر صلاح الدين بدأت، صباح أمس عملية عسكرية لتحرير ناحية العلم شرق تكريت من أربعة محاور".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "فوج الشهيدة أمية وشرطة ناحية العلم شاركت في العملية التي انطلقت بإسناد جوي من طيران الجيش العراقي"، مرجحا "إكمال العملية والسيطرة على الناحية خلال الساعات المقبل".ويشهد سير المعارك في مناطق محيط تكريت تقدماً متواصلاً للقوات المشتركة والحشد الشعبي ضد عناصر داعش حيث استعادوا قضاء الدور بعد معارك عنيفة، ويحاصرون المجمع السكني للقضاء الذي يقع بين الدور وسامراء، فيما تدك قذائف مدفعية الجيش العراقي مواقع "داعش" في ناحية العلم، وفق رئيس لجنة الأمن والدفاع الشيخ جاسم جبارة.وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، إن القوات المشتركة تمكنت من تحرير قرية تل كصيبة شرق تكريت بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها بـ"أكبر عملية التفاف عسكرية"، وفيما أكدت مقتل أكثر من 30 عنصرا من تنظيم داعش وتفجير خمس سيارات مفخخة، أشارت إلى إنها تمكنت من تفكيك وتفجير العشرات من العبوات الناسفة.وأعلن مجلس محافظة صلاح الدي

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار