مجتمع 2015/04/06 02:36:00 ص طباعة 351

مفوضية حقوق الانسان تدعو الحكومة للبدء بالمصالحة الوطنية قبل إعادة النازحين لمناطقهم

مفوضية حقوق الانسان تدعو الحكومة للبدء بالمصالحة الوطنية قبل إعادة النازحين لمناطقهم

الغد برس/ بغداد: دعت عضو مفوضية حقوق الانسان بشرى العبيدي، الاثنين، الحكومة إلى البدء بمصالحة وطنية "حقيقية" في الاراضي المحررة قبل إعادة الاسر النازحة الى مناطقها لضمان عدم ظهور "الثارات" بين العشائر.

وقالت العبيدي لـ"الغد برس"، "لدينا مخاوفا كبيرة من موضوع عودة النازحين الى مناطق سكناهم بعد تحريرها، لان داعش فخخ المنازل والطرق واي شيء في المناطق التي كان يسيطر عليها، فمخاوفنا من هذه المتفجرات على الناس الابرياء".

واضافت ان "مخاوفا اخرى ايضا لدينا وهي موضوع الثارات التي ربما ستشتعل بعد عودة الاهالي بسبب انضمام بعض الاسر لداعش ومشاركتهم في قتل آخرين كما حدث في سبايكر، لذا يتطلب البدء وبشكل فوري بالمصالحة الوطنية من الآن"، داعية الى "تهيئة الارضية المناسبة للمصالحة قبل البدء بإعادة النازحين والتركيز على الموضوع".

واوضحت العبيدي ان "على الجهات الامنية والاستخبارية القاء القبض على الدواعش المعروفين لضمان عدم اثارة الفتنة فيما بعد".

وفيما يخض موضوع المقابر الجماعية، دعت العبيدي الى "الحفاظ على المقابر الجماعية التي يتم العثور عليها لانها تحوي ادلة ضد المجرمين"، مشيرة الى ان "اي اعداد تُعطى اليوم بشأن الضحايا والمقابر الجماعية غير صحيح، لان الكثير من المناطق لم تُمسح بعد واخرى لم تحرر".

وتابعت عضو مفوضية حقوق الانسان ان "معرفة الاعداد الحقيقية للضحايا والمقابر الجماعية تحتاج من سنتين الى ثلاث سنوات".

اترك تعليق

ذات صلة