مقالات 2015/09/06 03:14:00 ص طباعة 3467

بين المؤامرة والاضطهاد توهم العرب أنفسهم

بين المؤامرة والاضطهاد توهم العرب أنفسهم

الغد برس/ بغداد: من ثغورنا أسسوا لامبراطوريتهم, ولطالما ألقينا اللوم على عاتقهم إلا إننا تناسينا عيوبنا وتشتتنا وانجرافنا مع الامواج دون دراية بشكلٍ عاطفيّ وفوضوي غير مدروس لا يحكمنا فيه سوى عمق صُراخنا ذلك الذي فاق ضخامة أصواتنا وأحلامنا التي تفوق مساعينا، وتناسينا أن السياسات هي التي تحكم الاوطان و لجئنا إلى الحروب، ذلك لأننا رفضنا التعامل مع من يختلف معنا ديناً و سياسة و أصولاً وأهدافاً بشكل دُبلماسي، ولجئنا الى سياسة العداء لنُنمي في عقولنا إننا نقع تحت مبدأ المؤامرة وإننا شعوبٌ مضطهدة، إلا إن الحقيقة هي نحن من إضطهد نفسه بنفسه, فبدل من أن نعقد إتفاقيات هدنة وسلام مع من أسميناهم بالدول المُعادية أو استخدام اساليب الدبلوماسية والعلاقات الخارجية والمعاهدات كانت خياراتنا الاولى التصريحات المدويّة والتي تُفجر لنا مشاكل أكبر و تُوقعنا بخلافات وخسائر أعظم.

وكما نُلاحظ على مدى التاريخ الطريقة غير الجادة في إدارة الدول العربية من قبل حُكامها ورضوخ الشعوب لها, قد يكون الاعتقاد العربي السائد إن جميع المصائب التي مرت بها الدول العربية كانت بسبب الرأس الاعظم الاسرائيلي والامريكي إلا إنهم تناسوا أن يضعوا ايديهم على الحقائق الفعلية والمنطقية التي تؤكد إنه لا وجود لخراب إلا إذا كان خاضعاً لعيوب البيئة ذاتها, وهذا ما لمسه الواقع العربي المُتفكك المنخور داخلياً، حيث تشهد البُلدان العربية حالة انهيار داخلي تفقد خلالها التماسك والوحدة التي طالما نادت بها مجرد نداءات لا حقيقة لها فلم يشهد الواقع العربي أي موقف موحد او متكاتف من قبل جميع العرب الذين في حقيقة الامر اتفقوا على أن لا يتفقوا, بالإضافة الى الاسلوب العاطفي البعيد عن الجدية في اتخاذ القرارات والمواقف، كما إن للدول العر

اترك تعليق

قناة الغد برس على التليغرام